علاقة بريئة ; )

أرتشف شاياً عدنياً وأنا أكتب هذا :” ) شكراً أمي
كنت أتسائل وأنا صغير عندما أسمع اسمه، كيف سيبدو الشاي الحضرمي؟
ربما لأن الإنسان يبحث دائماً عما يشبهه، ليحاول فهم نفسه
ثم يجد حوله عشيرته، ومع قليل من الحماس في غير محله، هوب! لدينا عنصري آخر
لا يزال الشاي لذيذاً رغم كل شيء، شكراً أمي مره أخرى ♥

بالحديث عن صغري، أغلب ما أتذكره كان في المدرسة : ) لا لأنها جيدة أبداً
حتى إن كانت تقوم بجهد سيء جداً فهذا كله في دور جيد ^__^
هي تحاول، هذا سيجعلنا نتعاطف معها على الأقل

أتذكر مدرسي يتحدث عن ما هو قريب جداً من موضوعنا
كان مدرس الدين، وكان يناقشنا في الأخوة في الله عز وجل
هو ليس نقاشاً بالمعنى التقليدي
هو يقول أنها تكون في الله، بمعنى أنك لن تستمر في حب الشخص إذا عصى الله، مفهوم؟
ونحن نتسائل، لكن بصوت خافت داخلنا
هذه كانت طريقة أغلب نقاشاتنا في المدرسة :” )

لا أدرى متى وكيف تكون هذا الحاجز لكنه موجود
كنت أتسائل كيف لا أستمر في حبه لأنه أخطأ، ربما هو فعلاً يحاول
ربما يجب أن أتعاطف معه، كما أفعل مع المدرسة
وهذا فعلاً ما كان يقصده أستاذي : ) تعاطف معه، هو حاول! شكراً أستاذي

استمر بحبه، انصره ظالماً! بكفه عن الظلم ~ ♥

الآن، ما علاقة هذا ببناء العلاقة البريئة في الواقع؟
في علم البراؤلوجي ; ) نحن نعتمد دائماً ما هو حقيقي، لا ما هو واقعي
والفرق بسيط جداً، الواقع هو الصورة التي نكونها عن الحقيقة حولنا، هي لا تخلو من لمساتنا في كل زاوية منها
وفي موضوع “تزييف” اتفقنا أن لاشيء في واقعنا يكاد يكون حقيقة كاملة
إلا ما لا نحيط بإدراكه إحاطة تامة، “أحلامنا، حبنا، وربنا” ♥ هذا كل ما “نحاول” جميعاً بطرقنا المختلفة فهمه

أنت تبني “حلماً” كفرد عن كيف ستبدو علاقتك
ثم تبنيها “بالحب” مع شخص آخر، يمتلك حلماً مختلف تماماً عن حلمك
هنا ستحتاجان للكثير من الاحترام لأحلام بعضكم، أو التعاطف بما أنكما “تحاولان”
كما قلنا بالأمس “يستطيع أي اثنان بناء علاقة ناجحة إذا أرادا ذلك بصدق”
بقي أن تضع أساسًا يجمع ما أنتما عليه من اختلاف حتى في الصورة والحلم
بقي أن يكون حبًا في الله “ربنا” ♥

إن كنت لم تفهم تماماً كيف تحلم، تحب، وفي الله سبحانه : ) فأنت تخطو في الاتجاه الصحيح
اتفقنا في مقدمة المدونة أننا لسنا هنا لنفكر،
لا تحاول إدراك الحب، أنت لن تدرك معرفة حينها، ولن تدرك الحب
انتهى فنجاني : ) يمكنك تكرار القراءة، متابعة المدونة ♥ أو تغريداتي
twitter @albobah

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”علاقة بريئة ; )

  1. يقول najah:

    جميل مانثرت هنا تجولت في نشراتك الاخيرة كلها جميلة ,, لكن الاخيرة لامست ذكرياتي بالمدرسة ^_^
    كلنـا مررنا بذات الضروف ,لكن قلمك اجاد الوصف وماوصلت إلية منذ ذلك الحين حتى الان متواصل التفكير .. تحياتي لك ولقلمك 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s