أسر

أعشق ذاك الشعور في “لحظة الحقيقة”
عندما أبعد كل “تزييف” كنت أسميه “واقعي”
ويكون تركيزي على “الصورة الكاملة”
وعلى المسافة الوهمية جدًا بين الحلم والحقيقة
بينهما زمن؟ وما الزمن؟ ^_^
هذا الشعور الذي أتحدث عنه ♥

الحق هو ذاته حين تطبقه على نفسك، علاقتك، مجتمعك، وهذه نعمة وتخفيف
الحق هو واحد إذا فهمته، أنا اخترت أن أعبده سبحانه، الحق يمنحك الكثير

حرية!
هي حين تخالف وتكسر الروتين لتشعر بها وبالحياة
حين تتخذ ذاك القرار وأنت تعرف أنه أبله لتأكد عليها :” ) وهذا جميل

حين تربط الحب أو السعادة بمادة تملكها
كما كنت تفعل مع الحلوى ♥ هي سهلة المنال
هذا “حب، بلا منكهات صناعية”

 
لكن ألسنا نكره ذاك الشعور حين نقرأ عن تجربة عميقة
نعرف أنّنا لن نأخذ منها إلا بعمقنا نحن، والباقي سنراه تسلية أدبية
بقدر معاناة تجاربك ستحصل على معنى،
قلناها سابقًا المعاني لمن يعاني

لماذا أحاول أخذ التجربة من غيري
هل هذا فعلاً يساعد، ربما يعطيني ضمان أو تأكيد
رغم أنه خياري دائمًا أن تزول مشاعر الشك

مسؤولية!
هي حين تتخاذل، وتختار أن لا تختار
ثم تقنع نفسك أن مجالك محدود

حين تأسر الحب أو السعادة التي تملك بمادة، شخص، وتزييف
بدل أن تربطها بالحق الواحد، فتكون لك متى شئت
لكنك تختار ارتباطهما معًا حتى بعد أن تعرف أنها لن تكون لك

كل ما تكره حولك، كل الحدود، أنت اخترت لها البقاء
من السيء تجاهل هذا، أنت المسؤول الوحيد عن ما تشعر به الآن،
ستحاسب على هذا وحدك

 
وكما تفعل الآن
حين تقرأ ذات الفكرة مرتين
ترى منها صورتين، متباينتين
ثم تختار أنت وحدك مسؤولاً، حرًا، ما الشعور الذي يبقى، أو يزول
ربما تختار أن تتمهل، تتأمل، أو تكرر القراءة

twitter @albobah

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”أسر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s