اعتراف نصف الليل: أنا مذنب!

فكر حكيم وفعل جاهل، هذا ما قطعني عن البراؤلوجي منذها وأوصلني اليوم لنقطة لم يعد صوتي الداخلي قادرًا فيها على الاستمرار في مجاملتي، صرت أقولها صراحة أنا مذنب.

تكرار أخطاء الماضي تارة، وتارة أخرى الوقوع في التجربة العملية لما أعرف مسبقًا أنه خطأ نظريًا، وبعد هذا كله تبرير أَنِّي كنت أحتاج هذا لأتعلم، لا لم أكن بحاجة لأي من هذا 😡

أعتقد أني كنت مشغولًا بجلد ذاتي عن الترحيب بك أيها القارئ البريء بعد انقطاع سنوات *مافيا حيل أتأكد من الوقت الحقيقي لانقطاعي ع التدوين البريء في البراؤلوجي* الأكيد والذي جعلني أخجل من نفسي هو أن كتاباتي القديمة هنا تبدو أكثر حكمة وصدقًا مما أنا عليه اليوم، مما يعني ببساطة أني صرت أسوأ.

في الواقع لست مصدومًا بشدة، يعني كلنا يعرف منطقيًا أن أكثر نقطة في حيواتنا كنّا فيها مخلوقات بريئة وقريبة من الجنّة هي حين أتينا منها في طفولتنا، ثم بدأنا بالانخراط *حرفيًا* في الدنيا وهي من اسمها دنيئة… إلى آخره. كلام مكرر… مما يعني أننا كلما قضينا وقت أطول هنا اشتد التحدي وكنا عرضة أكثر لأن نكون دنيويين! ربما لهذا قال صلى الله عليه وسلم: خيركم من طال عمره وحسن عمله.

ما لاحظته مؤخرًا هو أهمية الكتابة للرجوع للذات، هنا أوضح لك بما أنا مذنب عليه أكثر من غيره، الانقطاع عنك يا قارئي! أوكيه كان هذا مبتذلًا وسينمائيًا بعض الشيء، أقصد الانقطاع عن ذاتي وعن الكتابة، مما سبب فجوة في فترة قصيرة يسهل ملاحظتها، تلك من نوع أوه يا ربي هل فعلًا أنا من كتب هذا الكلام البريء الكيوت؟! كيف كنت وكيف صرت! إلخ…

  
اليوم قررت العودة وإصلاح ذنب الانقطاع، سأكتب هنا، في الفيسبوك، في مذكرات ورقية، ملاحظات في هاتفي، كل مكان! “يكون الوقت متأخرًا على تدوين المذكرات حين نتأكد من انعدام الغد”

لا تكرر القراءة هذه المرة* مقال رجوع ممل.

  

Advertisements

فكرة واحدة على ”اعتراف نصف الليل: أنا مذنب!

  1. لمن لم يفهم نكتة: لا تكرر القراءة هذه المرة..
    كنت أختم كل مقالاتي بـ كرر القراءة، لقانون وضعته في أول مقالة لي هنا.
    الأكيد أن النكتة تصبح أسوأ حين تشرحها، ما علينا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s