#مذكرات ما بعد الحرب العالمية الثالثة #قصة_قصيرة ww3


بعد الحرب العالمية الثالثة كان التعداد السكاني البشري لا يصل المليون
لا أدري، للحق لا أحد يدري، كنا مشغولين بالنجاة من بعضنا البعض
لا أحد سيجرؤ على التعداد فالحرب لم تتوقف بأي إعلان بعد
لكن يبدو أنّنا قلة وأننا منهكون
المخلوقات الأخرى تفوقنا عددًا بوضوح وكانت البديل للتواصل مع البشر

يجب أن تخاف البشر لتتمسك بالحياة
الكل يربي الحيوانات كي لا يكون وحيدًا، أو في الحقيقة يعيش جنبًا إلى جنب معها

لأول مرة نفهم حقيقة أن الأرض ليست للبشر وحدهم


نقتل حيوان لنأكله ونربي آخر لنستلطفه؟ هذا كان قبل الحرب


اليوم نتعايش مع كل أشكال الحياة – عدا البشر… على الأقل حتى الآن

“الكوكب غير صالح للعيش بسبب آثار الأسلحة النووية وإشعاعاتها”
الإشعاع الوحيد الضار هو ترديد هذه الأفكار
اللعنة! كيف استطاع البشر نشر هذه الإشاعة حتى وهم لا يتواصلون؟!
بدأت بالزراعة، أو ربما بدأ غيري قبلي لكنها كانت كالعدوى
صار الكل مزارعًا -دون استثناء- أو معيلًا، تابعًا ومعالٌ لمزارع
الأرض تتعافى حين نزرع، بدأ البشر بالتواصل ليتقايضوا


الأرض تحب أن تعطينا ما يكفي للحياة والحب وأكثر

المحاصيل تزيد عن احتياجنا وتتنوع بشكل مذهل ومحيّر
لم أكن أعرف كل هذه الأصناف قبل الحرب
كان الأمر أشبه بثورة من أجل الحياة
دون شعارات ولا وعود وبالتأكيد دون مصالح شخصية
مصلحة واحدة تجمعنا
#الحياة
أتساءل كيف كان سيكون لو فعلنا هذا باكرًا بدل الحرب وأتخيل كل تلك الجيوش تتوقف من أجل الجياع والمشردين، من أجل الحياة، كل تلك الجيوش بقوتها ببساطة… تزرع.
لا أفهم لم كانت الحرب
كان الصوت العالي يقنعنا أن نقاتل الآخر لنحيا
اليوم أدركنا متأخرًا وبدون صوت وبعد طول حماقة
أنه لا يجب أن يموت أحد من أجل الحياة

كل ما علينا جميعًا فعله هو… الحياة.

أقل الدول أمانًا في الحرب العالمية الثالثة
أكثر الدول أمانًا في الحرب العالمية الثالثة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s