النصيحة بين الأذى والنفع

وعليكم السلام!

كم مرة تكرر عليك هذا النوع من النصح

النوع الذي يظهر فيه الناصح تفوقه ويشبع شهوة نفسه أكثر مما يعطيك مجالًا لتنتفع

يعني دحين كيف أرد عليك وانتا قد قلت وعليكم السلام وخلصت؟ ولا أهم ما في الموضوع هو التأكيد على أني مخطئ؟ أين النصيحة في هذا؟

يكاد يقول أحدهم ياخي انتو كلكم غلط صيرو زيي شوفوني ما شاء الله عليا

بينما النصيحة في أصلها مبادرة إيجابية

إذا لم يسلم أحدهم كما في مثالنا أعلاه

حتى لو كان هو المار وغيره

فابتداء السلام سنة، ورده حينها سيكون واجب

أخيرًا، كن أعلى من هذا

حتى لو كان من ينصحك دون أسلوب ولا فهم، خذ أحسن ما قال

الحكمة ضالة المؤمن، والسلام عليكم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s