كونان المشهور !

تدوينة اليوم كما هو واضح من عنوانها عن الشهرة .

الشهرة: هي أن يعرفك الكثير جدًا ممن لا تعرف . كنت سأقول في التعريف أنها أن يحبك* الكثير ممن لا تعرف لكن نماذج كثيرة من المشهورين اعتمدوا مشاعر الكره كطريق للشهرة، هذا يخلق لهم محبين مبالغين في الجانب الآخر كردة فعل، كالبليبرز والحلوميين وغيرهم.

كونان هو شينشي كودو المحقق الذي ضيعته الشهرة فجعلته صغيرًا يدرس في الابتدائية منذ أربعة عشر سنة أو يزيد، لكن في الجانب المشرق ما زالت خطيبته ران تكن له الولاء طوال هذه الفترة بدون ملل. إنه الحب الغير مشروط يا سادة

حين صغر شينشي “الشخصية الوهمية” إلتفت لقصة أشهر المحققين شيرلوك هولمز “الشخصية الوهمية أيضًا” ليختار اسمه!

لكن لماذا اختار كونان ، لماذا ليس شيرلوك ! إيدوغاوا شيرلوك. لأن شهرة شيرلوك قتلته ذات مرة. يبدو أن شينشي تعلم الدرس من شهرته التي ضيعت شبابه وأعادته طفلًا ولا يريد أن يموت بسبب شهرته أيضًا.

كونان: هو اسم مؤلف شخصية شيرلوك هولمز آرثر كونان دويل. هو ذاته الذي قتل شيرلوك الذي ابتكره في قصته الثانية لأن شهرة شيرلوك كانت أكبر بكثير من شهرة مؤلفه، يبدو أنه شعر بالغيرة من شهرة ابتكاره فقتله، ثم أعاده في القصة التي بعدها بطريقة عبقرية لأن الجمهور عاوز كده.

اليوم المحقق كونان المسمى على اسم كونان مؤلف شيرلوك صار أشهر من شيرلوك ؛ لكن لا يزال مؤلف كونان غير مشهور!

ما أريد قوله هو أن الشهرة غير عادلة لأنها معتمدة على الانسان ، الكثير جدًا منه ، الجمهور لا يعرف من يريد أن يعرف! لهذا استغل الإعلام هذا واختار له -بفلوسه- من يريده أن يعرفه بناءًا ع أهدافهم سواءًا المادية أو الفكرية، اليوم الإعلام الجديد ترك للجمهور حرية الاختيار، اختياراته الأولى يجب أن تكون غبية لأنه حديث عهد بالحرية لكن الوقت كفيل بتغيير هذا.

لا أدري ما القصة المستفادة لكن الشهرة كما يبدو كالكثير من خيارات الإنسان – أو الكثير منه حين يكون جمهورًا وهذا أسوأ – غير عادلة.

  
تصميمي لشعار جدة كتمرين محاكاة لشعار دبي يعرفه كل مستخدمي السناب شات في جدة، وكل المستخدمين من المناطق الأخرى الذين يتواصلون معهم، لكن لا أغار من هذا كثيرًا 😂 هو مجرد تمرين وشهرته صدفة والشهرة لم تعد مؤخرًا -بعد طول عُقدة – هدفًا لي

إن كانت الشهرة هي أن يعرف عنك الكثيرين ممن لا تعرف فهنا الخطورة أنهم سيختارون ما يعرفونه عنك بعشوائية لا يمكن التحكم بها، أقلها أن يتم التعريف عنك بمسمى مهنتك مثلًا وهذا ما تصالحت معه البشرية منذ الثورة الصناعية، أعني ما معنى أن يسمى أحدهم مهندسًا! أليس في هذا تجاهل لكل ما يمثله كإنسان من جوانب أخرى ؟ مغزى وجوده ؟ الأعقد أن يسمي نفسه هو باسم مهنته، لا أريد التعريف عن نفسي كمصمم شعارات 😂 ولا أي مسمى يُحد من تجاربي وتطلعاتي، ما أريده أكثر هو أن يعرفني من أعرف ممن حولي وهذه اجتماعية أكثر من كافية بالنسبة لي ويمكن التحكم بصحة نقل قصتي من خلالها فأنا في نهاية الأمر عن قريب سأكون قصة، وبعيدًا عن كل هذا الزحام أن أعرفني أولًا.

يمكنك مشاهدة التصميم وغيره من هنا: تصميم جدة وغيره في بورتفوليو جديد ❤️

وشكرًا لقراءتك يا من ربما لا أعرف، لا أدري إن كان هذا يجعلني مشهورًا أو معروفًا أو جاهلًا بك مجهولًا 😁 أو أني لا زلت أكتب دون مراجعة أو تفكير مسبق لكن شكرًا من قلبي، أحبك 🌚🤘🏾❤️

إضافة بعد التعديل: الشهرة ليست بالسوء الذي صورته في التدوينة، هي ككل الوسائل يمكن استخدامها في أي إطار. مدري اش معنى ذَا صراحة. المهم مو قادر اكتب خاتمة مدري ليش، نكمل ف التعليقات؟

Advertisements

7 أفكار على ”كونان المشهور !

  1. صدقني حتصير مشهور 😀 وبيكون المسمى العشوائي ليك هو المبدع !
    شفتو البوبح ايووا مره مبدع شفتو تصاميمه > هرج الناس هههه
    المهم قو هيد دونت ستوب
    راقت لي المدونه 🙂

  2. يقول أبحث عني:

    الشهرة طريق صعب تدخله بصدفة .. وقد تكون صدفة مبدعة أو تكون غبية
    المهم أن تعرف كيف تسخر هذه الشهرة بطريقة تبقى قصتك تذهل الآخرين حتى من لم يحبوك
    موفق يا مبدع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s