قصة حياتك ضد الحرق

الحياة هي قصة مكررة غير قابلة للحرق.
أحيانًا أتصور أن غاية الحياة هي أن تكون قصّة أو نكون قصص
لكنّها مصممة بطريقة بحيث لا يمكن إفسادها أو حرق أحداثها

مهما نصحك أحد ممن هم أكبر سنًا أو وعيًا منك، لن تفهم من كلامه إلّا بقدر تجربتك أنت
وعيك لن يكون أكبر من وعاءك

لاحظ كيف أن الناس تعيش قصص تكاد تتطابق من شدة تكرارها لكن لا أحد يتعلم من غير قصته
هذا على المستوى الشخصي
وعلى مستوى الأمم التاريخ يعيد نفسه، لكن لا أحد يتعلم من التاريخ
وإلّا لن يعيد نفسه!
انظر للحروب ما أحمقها،
الكل يكره الحروب حتى يفتعل فريقه واحدة ويؤمن بغايتها ويعتقد أنها حرب نافعة

يمكنك أن تتعلم الكثير من الآخرين، من القصص، والحكم
لكن ليس أكثر مما قد وصلت له فعلًا
مجرد تذكير
لأننا ننسى، والذكرى تنفعنا
لهذا كل شيء يعيد نفسه، الحياة قصة مكررة… غير قابلة للحرق

Advertisements

اسمك مستعار

لن ينزعج أحد لو كان اسمك المستعار عمر طاهر
لن يستطيعوا أصلًا معرفة أنه اسم مستعار، يبدو حقيقيًا
ربما أعرف اثنين على الأقل بهذا الاسم…
الناس كلهم بأسماء مستعارة، اشبك أي اسمين دارجين وسينتج عنه اسم أحد يعرفه من حولك
علي عثمان
سعيد جابر
أحمد خالد
عمر طاهر
أو اجعل الاسم الثاني معرّف بـ ال وينتهي بياء لزيادة الرسمية
أحمد الجبلي
مها الورقي
فؤاد القلمي
سعاد الحبري
لا أدري لم ينزعج الناس -وأنا منهم- من الأسماء المستعارة
هل لأنهم مجهولون؟ أولسنا كلنا كذلك مثلهم؟
أحدهم كان يعتقد أن “البوبح” اسم مستعار، لسنوات

“وقالولي احنا عارفينك! قلتلهم طب م انا معروف” – عمر طاهر

تعليب الروح (سيناريو)

إعلان تجاري
المشهد:
تعليب مياه، ومكبرات صوت قرب آلات التعبئة.
التعليق:
نعبئ مياهنا لصحة الجسد والروح،
نشغل حولها تسجيلات القرآن كاملًا بأصوات نخبة من القراء المعتمدين.

ـــــــــــــ

صديقتي حصل معها حادث لطيف
ابنها مرض بالحمى وعمره سنتين فقط
شغلت بجوالها رقية شرعية ووضعته بجانبه وهو نائم
انزعج فاستجمع قواه ليبحث عن مصدر الصوت ويحاول إغلاقه
وجده ولم يستطع إيقافه، نفذ صبره فرماه على الحائط بقوة ليتحطم.
لا، لم يكن يتحكم به أي جنّي
لكن المريض يحتاج للراحة، والرقية ليست بالضرورة صوت
اقرأ في نفسك وانفث على المريض إن كان لا يستطيع أن يرقي نفسه

السعي المفرط نحو تجسيد الروحانيات، رؤيتها ولمسها وسماعها… يقتلها
الأمثلة غير هذا كثيرة مثلًا الانزعاج من قطع الصلاة
حين مرور أحدهم بينك وبين الجدار سيحيلها عبادة أصنام لحائط مبكى وحائط مصلى…
أحيي ابنها الصغير حين رمى الجوال على الحائط، كان يحاول تحطيم صنمونين بحجر.. أو صنم بآخر
الروح ليست طقوس!
الروح غيب تحسها بقلبك
أما الإدراك فمحدود بالمشهود.

حقوق البوكيمون

من سمح للإنسان بجمع تلك الوحوش الحرّة والتسلط عليها وحشرها في كرة في جيبه؟
فقط لأنه يحلم دومًا أن يكون الأفضل بين الجميع

هذا الخيال البوكيموني يخبرنا الكثير عن نفسيّة الإنسان
علاقة الإنسان بالمخلوقات الأخرى طابعها التسلط للأسف
نستخدم كل المخلوقات لمنافعنا، حتى المخلوقات المتطورة الخيالية التي نجمعها في كور بحجم الجيب لنستفيد من قدراتها المميزة

علاقة الإنسان بالإنسان الآخر كذلك يحكمها المبدأ نفسه
كل العلاقات هي صراعات سلطة
صغيرها وكبيرها ما يريحك منها وما يزعجك
أنت إمّا حاكم فيها أو محكوم عليه أو في بقعة ما بين ذلك
ليس فقط على المستوى الشخصي، بل حتى أمميًا
آلكل يسعى للقوة، ليس على حساب ضعف الآخر فقط بل حتى على حساب وجوده
المتسلط المتحكم اليوم لا يهمه أن تقوم الحروب وتموت الشعوب ما دام أنه سيصل للقوة

ولأن الحاجة أم الاختراع، احتاج الإنسان دواء للتسلط
فاخترع الحب
ليتحول التحكم إلى احترام وتراحم،
وَقِّرُوا كِبَارَكُمْ وَ ارْحَمُوا صِغَارَكُمْ وَ صِلُوا أَرْحَامَكُمْ
والحب لا يميز الإنسان عن غيره من مخلوقات
عَلَيْكِ بِالرِّفْقِ…

ظلم الإنسان لأرواح الحيوانات هو ما يجعل الحروب تستمر – فيثاغورث
لا أحد يمكنه أن يحب الله بصدق دون أن يحب جميع مخلوقاته – فيثاغورث
لن تبلغ من الدين شيء حتى توقّر جميع الخلائق – ابن عربي