اليوم الثاني

لم يفهم الإنسان الحياة قبل اليوم الثاني،
حين لاحظ التكرار، أوه أشرقت الشمس مرة أخرى، أعرف هذا
جعت؟ لكني أكلت بالأمس أكثر من مرة! متى سأشبع؟ لماذا يعود الجوع
عظيم! غربت الشمس مرة أخرى من كان يتوقع ها؟
وها أنا الآن نعست!

أفضل أن أموت من الشغف على أن أموت من الملل* – فنسنت فان جوخ

*لا أدري كيف صارت هذه مقولة، ما الجديد في أن تفضّل الشغف على الملل؟

يحمل اليوم الثاني الكثير من المعنى، في الدهشة والملل وغيره
لكن ما أفكر فيه الآن بالتحديد هو…
لماذا أعوّل كثيرًا على تلبية رغبتي أو احتياجي
طالما أن الشبع وهمي مؤقت والأصل فيّ الجوع من جديد؟

لم يفهم الإنسان الحياة قبل اليوم الثاني،
لكن هذا لا يعني أنه فهمها بعده
الأمر يشبه الطالب الذي تخبره بالمعلومة المرة الأولى فلا يفهمها
وحين تعيدها له يخبرك أنه مل تكرارك، لكنك لم تكن لتكررها لو أنه فهمها من اليوم الأول…
والأيام لا زالت مستمرة، كم عددها؟

في ثلاثة كلمات يمكنني تلخيص ما تعلمته في الحياة: أنها تمضي قدمًا* – روبرت فروست

*وهذا يدعم ألّا أحد قد فهم أي شيء من الحياة إلا أنها تحاول تكرار شرح ما تقوله دائمًا، ويأتي روبرت فروست ليؤكد هذا بقوله أن كل ما تعلمه من الحياة هو أنها تستمر! بالطبع تستمر في محاولة التواصل معنا! بضراحة لا أدري لكن أعتقد أني كتبت كفاية بالنسبة لملاحظة بخط صغير، سلام
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s