ليست مطوعة

تنفي أنّها مطوّعة
قابلتها بالأمس في مقهى لعمل طلبته
وكل ما كانت تحكي عنه هو الحرم
حتى وإن موّهت هذا بألفاظ إنجليزية كول
وقد تعدّيت مرحلة كنت سأشكك فيها في أن تكون حقيقية
أعني، هل تعرف الشعور حين تجد أحدهم أفضل بكثير من أن يكون صادقًا؟
هذا ع الأغلب حد تصديقك وليس حد فضيلة الإنسان
كأنك تقول هذا أفضل مما يمكنني أن أكونه، بالتالي لا يمكن أن يكون…
لا، لم أشك في أنها حقيقية، كانت حقيقية جدًا
ولم أرها بعين طبعي كما يقال
لكن المشكلة على العكس أنّها كانت تراني بعين طبعها
قالتها مرة أنت نقي روحك طيبة وقلبك أبيض، وسكتت
لكن كررتها ثانية وثالثة
حتى أتيت بفكرة غبية لم آت بها من قبل
قلت لها ما رأيك أن نلعب لعبة
سأذكر قائمة بمساوئي السريّة
وصرت أعدد ما لا يعرفه عنّي أحد فقط لأثبت لها أنّي لست كما ترى لا أدري لماذا…
انتهيت، فقالت: ارتحت؟
قلت: على العكس تمامًا… أشعر بأي شيء آخر غير الراحة…
قالت: لا زلت أراك نقيًا كما أنت 😢

ما شعرت به هو أنّه يمكن تغيير العالم بمثل هذا الإيمان بخيريّتنا

في الصورة مياه نقية أهدتني إياها
كتبت على عبوتها بقلم المقهى: keep bobahing

*ملاحظة: المويا أبو أربعة ريال

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s